فلسطيني من غزة يهوى جمع الخواتم النادرة والقطع الأثرية القديمة
2018-01-11 11:14:39
 آي إن أي : على منضدة صغيرة وسط منزله القديم في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، يعرض الخمسيني مهنا مهنا، خواتم تعود لأصول يمنية وإيرانية وعربية جمعها في هواية توارثها عن والده منذ ما يزيد عن ربع قرن.

ويسخر مهنا المتزوج والموظف لدى السلطة الفلسطينية جل وقته في تلك الهواية، ويتلقى اتصالات عديدة يوميا من تجار لعرض بضاعتهم عليه.

ويقول مهنا لوكالة أنباء ((شينخوا)) بينما كان ينفض الغبار عن الخواتم، "منذ 25 عاما أقوم بهواية البحث وجمع الخواتم لأنها إدمان بالنسبة لدي وتأخذ كل وقتي".

ويضيف الخمسيني ذو اللحية والشعر الطويلين اللذين كساهما الشيب، أن "العملية شاقة وليست هينة لأنني أركز على أنواع محددة لها مميزات خاصة لا يعرفها أحد غيري بسبب خبرتي الطويلة في هذا المجال".

ويوضح أن هوايته ورثها عن والده الذي عمل بها قبل 60 عاما في جمع الخواتم والقطع الأثرية، قائلا "قمت بالمضي على دربه والحفاظ عليها من الاندثار".

ويهتم مهنا في بحثه عن خواتم العقيق اليماني والفيروز الإيراني واللازورد والياقوت لأنها نادرة وغالية الثمن.

ويشير إلى أنه يمتلك "1900 خاتم اشتراها عبر أصدقاء وتجار جمعوها من دول عربية".

وتأخذ الخواتم التي يقدر سعرها بمئات الاف الدولارات أشكال وأحجام مختلفة.

وبشأن تأثير شراء الخواتم على الوضع المعيشي، يوضح مهنا "حصلت على قرض من البنك لشراء منزل لعائلتي، ولكن شغفي وحبي للهواية دفعني لشراء خواتم به".

ويعرض مهنا مقتنياته عبر صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) تضم قرابة 20 ألف متابع من قطاع غزة ودول عربية.

ويقول "لدي تواصل شبه دائم من قبل أشخاص وأصدقاء من دول عربية خاصة العراق بهدف شراء المقتنيات والخواتم، ولكن الحصار المفروض على قطاع غزة يصعب الوصول لهؤلاء الأشخاص".

ويضيف الخمسيني أنه "يبيع للزبائن في غزة خواتم ذات جودة ليست عالية ، أن القديمة والأصلية نادرة وسعرها مرتفع، بالإضافة إلى أن لها خواص لا أحد يعرفها".

ومن بين الخواتم التي يملكها مهنا، 53 من العقيق اليماني "المصور الرباني"، وهي أحجار كريمة نادرة جدا يكون عليها صور من صنع الله وليس من صنع البشر، بحسب ما يقول.

ويشير إلى أن تلك الخواتم غالية جدا ولا تقدر بثمن، لافتا إلى أن لها مميزات لا أحد يفهمها سواه من بينها ما يتعلق بالعلاج من الأمراض وتسعد الإنسان وأشياء أخرى.

ويوضح مهنا أنه الوحيد الذي يمتلك تلك النوعية من الخواتم بكرم من الله وميزة فيه عن غيره.

وإلى جانب الخواتم يقتني الرجل الخمسيني تحفا وقطعا أثرية تعودها أصولها إلى مصر والعراق وسوريا ودول عربية أخرى.

ويعرب مهنا عن أمله في إقامة متحف وطني يحمل اسمه يعرض فيه المقتنيات لكي يشاهدها الفلسطينيون والعالم وتحفظ من السرقة والاندثار.


شينخوا

Sql ERROR: ErrID: 1103 ErrMsg: Incorrect table name '' File: /usr/lib/php/RMIT/_portal/_f_aderlee_draw_comment_sender.php Line: 142 Query: SELECT * FROM `` WHERE `sid`='14945' AND `ok`=1 ORDER BY `id` ASC
تعليقات:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 0 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع وكالةالأنباءالدولية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
مطعم في غزة يقدم "التاريخ والتراث الفلسطيني" لزبائنه
لبنان تستعيد ثلاث قطع أثرية سُرقت في العام 1981
مصر: العثور على لوحة أثرية للملك رمسيس الثاني
العثور على ثلاث لوحات فسيفسائية أثرية بريف حماة
اكتشاف 18 مقبرة أثرية في شمالي الصين
فوز عالمين بجائزة العلوم العليا في الصين
بيروت تكرم مخرجا لبنانيا بعد 60 عاما على عرض أحد أفلامه بمهرجان كان
100 دار نشر بالدورة الأولى لمعرض القصيم للكتاب بالسعودية
حفيدة الملكة إليزابيث زارا تنتظر طفلها الثاني
نشر النسخة الصينية من كتاب ماكرون أثناء زيارته إلى الصين